تابعونا عبر

Share this page:

لقد وقع الاختيار على الفنانة زهرة الغامدي لإقامة معرضها "بعد توّهم"، وهو عمل فني قائم على التركيب المكاني باستخدام المواد الطبيعية ومستوحى من شعور الفنانة بالوطن، في الجناح الوطني السعودي، بينالي البندقية، المعرض الفني الدولي الثامن والخمسين.

يواكب معرض "بعد توّهم" إلى حدٍ كبيرٍ الفكرة العامة لمعرض بينالي May you live in interesting times (عسى أن تتسنى لكم الحياة في عصورٍ ذات تأثيرٍ). وكلمة Interesting (ذات تأثيرٍ) كلمة مبهمة عمداً وتحمل معانٍ مترادفة. تبادر الفنانة المبدعة زهرة الغامدي في معرضها "بعد توّهم" إلى تأمل قيمة "الريبة". سعياً منها لاستكشاف التناقض بين الجديد، والمألوف في الوقت نفسه، وبين الوهم والحقيقة. وتدعونا في أعمالها إلى تحرير أنفسنا من الالتزامات التي تنبثق نتيجة اتخاذ موقفٍ نهائيٍ لا رجعة فيه، وإلى اكتشاف آفاقٍ جديدةٍ تجاه إدراك الذات والتحول.

After-Illusion-Website-Exhibition-Header-Web-2.jpg#asset:2468


وكما تقول إيمان الجبرين، مقيم المعرض:

"لطالما عايش السعوديون عصوراً ذات تأثيرٍ، ولطالما نُظر إليهم، مثلهم مثل شعوبٍ أخرى، بفعل طبيعة تاريخهم الاجتماعي الثقافي المعقد على أنهم ذوو تأثيرٍ. إلا أن شعوراً يسود اليوم بفقدان تأثيرهم الثقافي والتاريخي الخاص في ظل هيمنة الخطاب العالمي. إذ اُختصرَ تاريخهم في بوتقة حدثين تاريخيين لا غير، ألا وهما ظهور الإسلام واكتشاف النفط، ما تركهم في حيرة من أمرهم إزاء النظر إلى تاريخهم خارج نطاق هذين الحدثين لا سيما مع غياب الأدلة المرئية."

يشير عنوان معرض "بعد توّهم" إلى شطرٍ مقتبسٍ من قصيدة عربية قديمة للشاعر زهير بن أبي سُلمى (520 م - 609 م) يصف فيها الشاعر صعوبة التعرف على موطنه بعد غياب دام عشرين عاماً. وحده التوّهم ساعد الشاعر، بعد أن بلغ من العمر عتياً، في التعرف على موطنه - وهي حالة ذهنية نراها تخفي الحقيقية ولكنها في الواقع تمهد الطريق إليها.

نبذة عن العمل الفني

تبتغي زهرة الغامدي أن يكون معرضها "بعد توّهم" خطوةً صوب عالم خيالي. تنبعث الحياة في الأجسام الجلدية اليدوية التي يبلغ عددها 50,000 لتبدو وكأنها مخلوقات حيةٌ تتوهج وتهتزّ وتتحرك مع حضور الزوّار. وتدعوهم إلى التعرّف إلى بوادر الإحساس المقترن باكتشاف شيء جديد ومألوف في الوقت نفسه وإعادة الارتباط بذلك الإحساس والعودة إليه.

يستمد معرض "بعد توّهم" عناصره المهمة من الثقافة السعودية ويستحضر إحساس الفنانة بموطنها، ويتجلّى كذلك في الطابع المحسوس للجلود والرمال والأحجار التي تشكل التركيب المكاني والمخلوقات ونشأة كلٍ من الفنانة ومنسقة المعرض. ويذهب هذا العمل الفني أبعد من المألوف وأبعد من الأفكار السطحية المأخوذة عن المملكة العربية السعودية في بعض الأحيان. ويعتمد على التاريخ والشعر السعوديين المحكيين ليبرز إلى جمهور معاصر مجسداً تاريخ المملكة العريق وهويتها الخاصة.


تقول مقيم المعرض إيمان الجبرين:

"تجسد الفنانة زهرة الغامدي الخيار الأمثل لبناء حيزٍ يمكن تصوره لتحويل الخوف إلى فضول ولاستكشاف المجهول عوضاً من محاربته. فهي فنانة معاصرة صاعدة بقوة، تتحدى تجربتها الفريدة التي تركز على الطابع المادي المشهدَ المعاصر المهيمن للفن السعودي في الوقت الحاضر.

وقد أظهر مسار عملها مقدرتها على التحول إلى الأشياء والعناصر الجديدة التي تتصورها تجسيداً لمكان ميلادها القديم الذي أضحى اليوم أطلالاً. لتعود إلى استخدام هذه العناصر بعدئذ لإنشاء حيز غامض ورائع بالقدر نفسه حيث يمكن للمرء أن يعاود العيش في موطنه الذي ألفه وأن يعيد تصوره، وهو حيز يتشكّل في صورة جديدة مع كل مرة."

Screen-Shot-2019-03-10-at-11.01.13-AM.png#asset:2477



نبذة عن الفريق

يتألف الفريق الفني والتنسيقي لمعرض "بعد توّهم" من ثلاث سيداتٍ بارزاتٍ: الفنانة الشهيرة زهرة الغامدي ومستشارة المشروع ندى شبوط ومقيم المعرض إيمان الجبرين.

Project Advisor Nada Shabout
ندى شبوط

مستشارة مشروع معرض "بعد توّهم". تحظى ندى باحترام كبير في مجال عملها وتقدم وجهة نظرها الفريدة وخبرتها الأكاديمية العريضة للمعرض اعتماداً على معرفتها بالفن العربي الحديث والمعاصر.

Curator  Eiman Elgibreen
إيمان الجبرين

مقيم معرض "بعد توّهم"، رؤيتها لكل ما هو غامض وغير متوقع في المعرض متعمّقةً في فهمها للصراعات الثقافية ورغبتها في تعزيز التسامح إزاء الاختلافات الثقافية. تحمل إيمان درجة الدكتوراه في تاريخ الفن السعودي الحديث والمعاصر من جامعة ساسكس متخصصةً في ممارسات الفن النسوي.

Artist Zahrah Al Ghamdi
زهرة الغامدي

تشتهر الفنانة بأعمالها الفنية القائمة على التركيب المكاني واستخدام المواد الطبيعية. وتركز الغامدي، التي تتخذ من مدينة جدة مركزاً لعملها وإقامتها، في أعمالها على ذاكرة العمارة التقليدية في جنوب غرب المملكة العربية السعودية. اختيرت الفنانة زهرة الغامدي لتمثل المملكة في معرض بينالي هذا العام لما تتميز به من فهمٍ عميقٍ ودقيقٍ للثقافة السعودية ولطريقتها التي تنتهجها في توصيل رسالتها الحساسة ولإخلاصها لجذورها السعودية الأصيلة. وتسعى الفنانة في معرضها "بعد توّهم" مستعينةً بأعمالها الفنية في الجناح السعودي إلى نقل الزائر إلى عالم خيالي يمزج بين المألوف والجديد والوهم والحقيقة

تخطيط الزيارة

تقام فعاليات المعرض من 11 مايو حتى 24 نوفمبر.

يقع الجناح السعودي في أرسنال، وينبغي للزوّار الحصول على تذكرة ليتسنى لهم دخول بينالي البندقية والجناح السعودي.

يفتح المعرض أبوابه من الساعة العاشرة صباحاً وحتى السادسة مساءً في أيام الثلاثاء والأحد ويُغلق في أيام الاثنين (ما عدا أيام 13 مايو، و2 سبتمبر، و18 نوفمبر).

نقدم أيضاً برنامجاً مثيراً للاهتمام من الفعاليات يشتمل على حفلة افتتاح ونقاشات وندوات تمتد طوال مدة معرض بينالي حول فكرة "بعد توّهم".


caret-down icon close icon download icon facebook hamburger icon kufic-background-shape icon kufic-edge icon kufic-flush icon logo-ar icon mail icon search icon share icon twitter