تابعونا عبر

Share this page:

أقام سعادة لوكا فيراري، السفير الإيطالي لدى المملكة، حفل استقبال عرض فيه الجناح الوطني السعودي في المعرض الدولي السادس عشر لبينالي البندقية للعمارة، وذلك في مقر إقامته في الحي الدبلوماسي بالرياض، رحّب فيه بممثّلي البعثات الدبلوماسية وفنانين وأعضاء من الجاليتين السعودية والإيطالية.

وبالإضافة إلى الاحتفاء بهذا الحدث المحوري، احتفى أيضاً بالعلاقات الثقافية القائمة منذ فترة طويلة بين إيطاليا والمملكة العربية السعودية. وتعليقاً على قوة العلاقة الثنائية بين البلدين، قال سعادة السفير الإيطالي لوكا فيراري:

على مدار سنوات عديدة، سافر وعاش عدد كبير من الفنانين السعوديين الشباب في عدة مدن إيطالية كجزء من رحلتهم الفنية. كما عمل العديد من المعماريين الإيطاليين في المملكة وساهموا في تطور المشهد العمراني فيها. نحن اليوم بأمس الحاجة لتنمية أطر استراتيجية لتعزيز الحوار الثقافي بين البلدين. اليوم هو الوقت الأمثل لذلك عبر مشاركة المملكة في بينالي البندقية.

ولقد استعرض المتحدّثون لمحة تاريخية عن دور وأهمية بينالي البندقية، آخذين بعين الاعتبار تاريخه العريق في بناء جسور الحوار الثقافي المتبادل، كما قام أعضاء الجناح بتقديم تعريف عن المشاركة السعودية في البينالي عبر معرض "الفضاءات البينية" ـ تخللها فيديو قصير للمهندسين المعماريين القائمين على تصميم الجناح، عبد الرحمن وتركي قزاز، بالإضافة إلى عرض تقديمي للقيمتين الفنيتين.

ويأتي هذا المعرض في وقت مهم من التحول غير المسبوق التي تشهده المملكة، والتي يلعب المعرض دوراً مهماً فيها، إذ يُعلي الأصوات السعودية المبتكرة في إحدى أهم التظاهرات الثقافية الرائدة على مستوى العالم. وكانت تلك الأمسية لحظة هامة للتعريف بالجناح وسط حضور أعضاء من الجاليتين السعودية والإيطالية والبعثات الدبلوماسية في الرياض، حيث سلطت الضوء على الحوارات الثقافية الهامة وضرورة التبادل الحضاري التي يمكن أن تعززها هذه المناسبات الثقافية. 
- سعادة السفير الإيطالي لوكا فيراري
caret-down icon close icon download icon facebook hamburger icon kufic-background-shape icon kufic-edge icon kufic-flush icon logo-ar icon mail icon search icon share icon twitter